Wednesday, January 26, 2022

موسيمانى يحقق العلامة الكاملة فى النهائيات مع الأهلى قبل مواجهة كايزر تشيفز

[ad_1]


يستعد فريق الأهلى بقيادة الجنوب افريقى بيتسو موسيمانى لمواجهة نظيره كايزر تشيفز بطل جنوب افريقيا في نهائي دوري الابطال الافريقى والمقرر له التاسعة مساء اليوم السبت بالمغرب، ويملك موسيمانى رقماً مميزاً مع المارد الأحمر قبل خوض النهائى الافريقى فلقد حقق العلامة الكاملة فى كل النهائيات التى خاضها مع الاهلى ، فلقد فاز على الزمالك 2-1 فى نهائى القرن الشهير ليتوج بطلا لدوري الابطال الافريقى ثم فاز على الطلائع بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقت الاصلى للمباراة بالتعادل ليتوج بطلا لكأس مصر كما فاز على نهضة بركان المغربى 2-0 ليتوج بطلا للسوبر الافريقى.


قاد موسيمانى الأهلى فى 50 مباراة فاز فى 36 وتعادل فى 10 وخسر 4 لقاءات وسجل لاعبوه 99 هدفا وتلقت شباكه 34 هدفا، ويبحث موسيمانى عن التتويج بدورى الأبطال الأفريقى للمرة الثالثة فى تاريخه، حيث توج موسيمانى ببطولتين لدورى الأبطال واحدة مع صن دوانز فى 2016 والأخرى مع الأهلى 2020، وسيواجه مواطنه كايزر تشيفز بطل جنوب أفريقيا فى المباراة النهائية بهذه النسخة .


وحقق موسيماني مع الأهلي 3 بطولات هي دوري أبطال أفريقيا وكأس مصر والسوبر الأفريقي، وقاد النسور الحمر لتحقيق الميدالية البرونزية في كأس العالم للأندية بقطر، وأمامه فرصة كبيرة للتتويج بأكثر من لقب آخر مثل دوري أبطال إفريقيا في نسخته الحالية، والدوري والكأس والسوبر المحلي.


وأثبت الجنوب أفريقى بيتسو موسيمانى ، المدير الفنى للنادى الأهلى، أنه مدرب صاحب فكر ورؤية فنية عالية، تُمكنه من إدارة المباريات الكبرى تحديداً، وقاد المدرب الجنوب أفريقى فريق الأهلى فى مباريات كثيرة، وتفوّق بشكل واضح، لكن تبقى إدارته للمباريات الكبرى تحديداً بشكل رائع أحد أهم مقومات نجاحه مع الأهلى منذ توليد المسئولية أول أكتوبر الماضى.


موسيمانى صاحب “دماغ ألماظ”، كما يرى البعض، فهو يُجيد قراءة المنافس ويستعد جيداً للمواجهات القوية، ويستغل نقاط قوته ويعرفها جيداً، كما ينجح فى اللعب على “وتر” ضعف المنافسين، فهو أصبح كالجراح الماهر الذى يمسك بـ”مشرط” تشريح الخصم من أجل تحقيق أهداف الأهلي.


وتعرض موسيماني الفترة الماضية لهجوم من الجماهير وبعض النقاد والمحليين؛ بسبب تراجع مستوى الأهلى في المباريات السابقة، وشكك الكثير فى قدرة المارد الأحمر في عبور محطات صعبة كثيرة، ولكن المدرب الجنوب أفريقي رد بأحسن صورة  ليستحق لقب “رجل المواجهات الكبرى”.


المفارقة أن الأهلي رد اعتباره تحت قيادة موسيماني مع ثلاثة فرق وهي الوداد الذي تغلب عليه في نهائي أفريقيا 2017 والترجي الذي تغلب عليه في نهائي أفريقيا 2018 والزمالك الذي فاز عليه في السوبر المحلي والدوري الممتاز.


والمباريات الحاسمة التي قاد فيها موسيماني الأهلي وحقق نتائج قوية هي الوداد المغربي ذهابا وإيابا في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا بالنسخة الماضية ومباراة الزمالك بنهائي النسخة الماضبة، والزمالك ذهابا وعودة في الدوري والدحيل القطري وبالميراس البرازيلي بكأس العالم للأندية، وصن داونز الجنوب إفريقي ذهابا وعودة بربع نهائي النسخة الحالية من دوري أبطال أفريقيا والترجى التونسى ذهاب وعودة بنصف النهائى الافريقى.


وحقق الأهلي تحت قيادة موسيماني الفوز على الوداد بنتيجة 5 / 1 في مجموع اللقائين بنتيجة 2 / 0 في موقعة الذهاب بالمغرب و3 / 1 في موقعة العودة بالقاهرة، قبل أن يسقط الزمالك بهدفين لهدف خلال النسخة الماضية من نهائي إفريقيا، ثم الفوز على الدحيل القطري بافتتاح كأس العالم للأندية والتغلب على بالميراس في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع ليقتنص الميدالية البرونزية بمونديال الأندية للمرة الثانية في تاريخ الأهلي.


واستمر تفوق الأهلي تحت قيادة موسيماني بعد الفوز على الزمالك بهدفين لهدف في الدوري رغم غياب فريق كامل من الأهلي ، قبل أن يتعادل معه في مباراة الدور الثاني بهدف لكل فريق، فيما حقق الفوز على فريقه السابق صن داونز بهدفين نظيفين في موقعة الذهاب بالقاهرة قبل أن يتعادل في موقعة الإياب ببريتوريا بهدف لكل فريق، وأخير الفوز على الترجي التونسي بهدف نظيف على ملعب رادس ثم بثلاثية فى مباراة العودة، بخلاف الفوز على نهضة بركان المغربي في السوبر الإفريقي بهدفين نظيفين.

[ad_2]

استكشف الاقسام الإضافية

Explore Other Classes