Tuesday, January 18, 2022

بينالى لواندا ينطلق فى أنجولا 4 أكتوبر المقبل تحت رعاية اليونسكو

[ad_1]


في الوقت الذى تتزايد فيه فرص التنمية المستدامة في أفريقيا، لا تزال القارة تواجه العديد من التحديات بما في ذلك مخاطر عدم الاستقرار والنزاع  بينما تدعو اليونسكو إلى تعزيز ثقافة السلام واللاعنف في أفريقيا على أساس القيم الأفريقية المشتركة.


وفى الفترة من 4 إلى 8 أكتوبر، سيتقارب العالم بأسره في لواندا للاحتفال بثقافة السلام في إفريقيا من خلال الفنون والثقافة والموسيقى حيث ينظم بينالي لواندا بالاتحاد الأفريقي واليونسكو وحكومة أنجولا – “منتدى عموم أفريقيا لثقافة السلام” ، والذى يهدف إلى تعزيز منع العنف وحل النزاعات عن طريق تشجيع التبادل الثقافي في أفريقيا ، والحوار بين الأجيال وتعزيز المساواة بين الجنسين.


ويعد حدث هذا العام فرصة كبيرة للاحتفال بموضوع الاتحاد الأفريقي لعام 2021 ، “الفنون والثقافة والتراث: بناء إفريقيا التي نريدها” ولتوسيع موضوع 2020 وهو “إسكات البنادق في إفريقيا.


وسيعمل البينالي على تعزيز ثقافة السلام مع تعزيز الحركة الإفريقية لثقافة السلام واللاعنف ، من خلال إنشاء:


منبر عالمي للتعاون من أجل تطوير استراتيجيات منع العنف والنزاعات ونشر المبادرات والممارسات الجيدة بهدف بناء السلام والتنمية المستدامين في أفريقيا، ومساحة للتبادل بين الهويات الثقافية لأفريقيا وشتاتها ، مكان التقاء متميز للفنون والثقافات والتراث كأدوات للحوار والتفاهم المتبادل والتسامح (مهرجان الثقافات)، وشراكة متعددة الجهات الفاعلة بين الحكومات والمجتمع المدني والمجتمع الفني والعلمي والقطاع الخاص والمنظمات الدولية، فرصة كبيرة لدعم البرامج الرمزية لأفريقيا من خلال تطوير مشاريع ومبادرات على نطاق أوسع أثبتت نجاحها على المستوى المحلي أو الوطني أو دون الإقليمي (تحالف الشركاء من أجل ثقافة السلام في إفريقيا.


وسيتم تنظيم البينالى لمدة خمسة أيام حول المحاور التالية: الحوار بين الأجيال للقادة والشباب ؛ المنتديات وأفضل الممارسات؛ تحالف الشركاء من أجل ثقافة السلام في أفريقيا ؛ ومهرجان الثقافات.

[ad_2]

استكشف الاقسام الإضافية

Explore Other Classes