Tuesday, January 25, 2022

كيف نفرق بين الحساسية وعدوى كورونا بعد التطعيم؟

[ad_1]


فى ظل متغيرات فيروس كورونا أصبح التطعيم أكثر أهمية من أى وقت مضى، وقد أثبتت الدراسات أن لقاح كورونا يحمى من الإصابات الشديدة والمضاعفات ويقلل من احتمال دخول المستشفى، ونظرًا لأن الأشخاص الذين تم تطعيمهم بشكل كامل لا يزالون عرضة للإصابة بالفيروس، فقد تكون الأعراض مقلقة ومن الصعب التفرقة بينها وبين الحساسية على سبيل المثال، وفى هذا التقرير نتعرف على الفرق بين عدوى كورونا بعد التطعيم والحساسية، بحسب موقع “تايمز أوف إنديا”.

Screenshot 2021-09-16 113316


وقد أصبحت العدوى أكثر انتشارًا من أى وقت مضى، والتى يمكن أن تكون نتيجة للمتغيرات الناشئة مثل دلتا أو بسبب ضعف مناعة اللقاح.


وذكر مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) أيضًا أن حالات الاختراق أو الإصابة بعد التطعيم ربما تكون قد زادت لأن عددًا أكبر من الأشخاص قد حصلوا على التطعيم.


 


هل أعراضك ناتجة عن عدوى اختراق بعد التطعيم أم حساسية؟


إن التمييز بين أعراض كورونا والحساسية سيعتمد على مستوى وعيك ويقظتك عن أعراض كلا الحالتنين. 


فتترافق الحساسية مع أعراض سيلان الأنف واحمرار العين وحكة في الأنف، والعطس والزكام الشديد، لكن فى حالة الإصابة بفيروس كورونا بعد التطعيم تكون الأعراض الأساسية هي ارتفاع في درجة حرارة الجسم،  والسعال وفقدان حاسة الشم والتذوق. 


ويجب أن تخضع لاختبار كورونا مع الاستمرار في الحجر الصحي ما لم تهدأ الأعراض للحد من انتشار الفيروس.


 


أعراض كورونا بعد التطعيم تختلف عن الأعراض الأصلية


تظل الأعراض التقليدية لفيروس كورونا تتمثل فى الحمى والسعال المستمر والصداع وفقدان حاسة الشم والتذوق.


ومع ذلك وفقًا للبيانات الواردة من تطبيق ZOE COVID Symptom Study، قد تختلف أعراض كورونا التى يعانى منها الشخص الذى تم تطعيمه بالكامل عن الأعراض الأصلية، يعد الصداع وسيلان الأنف والعطس والتهاب الحلق من أكثر الأعراض التى يتم الإبلاغ عنها شيوعًا لدى الأشخاص الذين تم تطعيمهم.


وبالنظر إلى أن بعض هذه الأعراض، على الرغم من كونها خفيفة، تشبه تمامًا الأعراض التى ظهرت من البرد أو الحساسية، فقد أثار الخبراء مخاوف بشأن عدم القدرة على تتبع الحالات.


يعتقد العديد من الخبراء أيضًا أن حالات الاختراق بعد التطعيم لا يتم الإبلاغ عنها لأن الأعراض خفيفة ولا يجد الناس الحاجة إلى اختبار أنفسهم والتعافي بمرور الوقت.

Screenshot 2021-09-16 113359


الاستمرار فى ارتداء الكمامة واتخاذ الاحتياطات للحاصلين على التطعيم من أهم النصائح


ووفقًا لمركز السيطرة على الأمراض يمكن للأشخاص الذين تم تطعيمهم أيضًا نشر فيروس كورونا، لذا حث المركز الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل على الاستمرار في ارتداء الأقنعة والمسافة الاجتماعية.

[ad_2]

استكشف الاقسام الإضافية

Explore Other Classes