Tuesday, January 18, 2022

متابعة آخر مستجدات طريق الكباش.. احتفالية افتتاحه يشهدها العالم

[ad_1]


طريق الكباش الفرعونى هو أضخم مشروع عالمى يربط معبد الأقصر بمعابد الكرنك بمسافة 2700 متر، بطريق احتفالات ملوك الفراعنة منذ آلاف السنين، ومؤخرًا عقد الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، منذ قليل، بمقر الوزارة بالزمالك، اجتماعاً موسعاً مع كل من لجنة الإشراف على تطوير الخدمات بالمواقع الأثرية والمتاحف، واللجنة العليا لسيناريو العرض المتحفى، وذلك للوقوف على آخر مستجدات أعمال التطوير التى تتم بالمواقع الأثرية بمحافظة الأقصر، من ضمنها طريق الكباش، ولهذا نستعرض تاريخ الطريق وماذا يتم به؟.


فى الوقت الحالى يتم وضع اللمسات النهائية لافتتاح الطريق من خلال حدث مهيب سيتحدث عنه العالم أجمع، وقد صرح الدكتور مصطفى وزيرى، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، عن أن  احتفالية افتتاح طريق الكباش ستكون احتفالية يشهد لها العالم أجمع والجميع سيشارك فيها، كما أن وزير السياحة والآثار  اقترح إجراء احتفال كل عام لمدينة الأقصر وليس هذا العام فقط”.


وقال الدكتور صلاح الماسخ أحمد، مدير معابد الكرنك، إن مشروع ترميم الصف الجنوبى والشمالى لطريق الكباش كان بسبب نقل 4 تماثيل من الكباش إلى ميدان التحرير، حيث أنه تم نقل الـ 4 كباش من الصف الجنوبى الذى يتكون من 33 تمثال كبش إلى ميدان التحرير، وأنهم كانوا غير ظاهرين للجمهور على الإطلاق بسبب الجبل الواقع أمامهم من الطوب اللبن، وخلال نقلهم فوجئنا أنهم موجودين على قواعد من الطوب الأحمر والأسمنت والجبس، بشكل متهالك تمامًا، وهو كان مشروع للترميم منذ 1970، ضمن مشروع ترميم معابد الكرنك الذى تم افتتاحه عام 197م.


وأوضح صلاح الماسخ، فى تصريحات سابقة لـ “اليوم السابع”، إن الكباش الـ 29 الموجودين الآن في الصف الجنوبى، تم ترميمها وعمل حفائر أسفل قواعدهم، وشملت أيضًا الصف الشمالى الذى يضم 19 تمثال من الكباش أخرين، أي يكون إجمالي الكباش 48 تمثال في مشروع الترميم والحفائر، وتم الانتهاء تمامًا من الصف الجنوبى بعد أن كانت حالتهم صعبة وسيئة للغاية.


أما عن الجانب الشمالى الذى يضم 19 تمثال، فقال الدكتور صلاح الماسخ، إنه تم الاقتراب من ترميمهم، والذى سيكون هدية للعالم بشكل عام والمصريين بشكل خاص، بما يليق مع الآثار والحضارة المصرية القديمة.


طريق الكباش الفرعونى هو أضخم مشروع عالمى يربط معبد الأقصر بمعابد الكرنك بمسافة 2700 متر، بطريق احتفالات ملوك الفراعنة منذ آلاف السنين، وفى الوقت الحالى يعمل الانتهاء من هذا المشروع السياحى بعد توقفه عدة سنوات، حيث تم البدء فى المشروع منذ 2005، ولكن بحلول أحداث يناير توقف المشروع، وعادت وزارة الآثار عقب ثورة يونيو وبالتحديد فى عام 2017، لتبدأ من جديد فى تطوير طريق الكباش، تمهيدًا لوضعه على الخريطة السياحية.

[ad_2]

استكشف الاقسام الإضافية

Explore Other Classes